فضاءات عطوان عويضة رسلان

خبار بلادي

عطوان عويضة رسلان

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

مسجــل فــــي: بلاد المال قبلي | قنا | مصر |
مسجــل منــــذ: 2011-11-17
آخـــر تواجــــــد: 2015-04-09 الساعة 16:11:08
محموع النقط: 22.8

إعلانات


>> عطوان عويضة رسلان >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية
الصفحة: 1 من 1

نفثة ألم مَالِي عَصَتْنِي القوافي وَالْتَوَى قلمي قد كان عهدي بنفسي شاعرًا لَسِنا لكنَّمَا لغتي شَلاَّءُ عاجزةٌ الحاشرِ العاقبِ الماحي الشفيعِ لنا إنْ ذَمَّه شانئٌ حِقْدًا ومَوْجِدَةً ما ضَرَّ بَدْرَ التَّمَامِ الْكَلْبُ يَنْبَحُهً أفديك بالمالِ بل بالنفسِ بل بِهِمَا ما جَرَّأَ الكلبَ إلا أَمْنُ عَاقِبَةٍ والمسلمون هَوَتْ في الأرضِ دَوْلَتُهُمْ إنَّا كثيرٌ ولا جدوى لكثرتِنَا قد أثمر الوَهَنُ المزروعُ دَاخِلَنا صار التمتعُ بالدنيا وزخرفها حتى الصلاة...



في صحارى التيه متى يا رب ينقشع الظلام لقد نام الجميع ولا أنام فماضيَّ الذي ولَّى حطام أضعت سني حياتي في التمني وبتُّ أسير أوهامي وظني ويأبى النوم إلمامًا بجفني ومرت كل أيامي سراعا وقد هيأت من وهمي شراعا رحلت ولم أقل حتى وداعا وداعا أيها الحب الطهور لقد تاهتعن الوكر الطيور تحاصرها الأفاعي والنسور يثور الحب والتحنان يطغى إذا مل السكوت تراه أصغى ويمضغه الأسى المجنون مضغا صحارى التيه ملأى بالبقايا فكم غر السراب بها ضحايا فماتوا فوقها ظمأى عرايا هنا وحدي أعاني اليأس...