فضاءات المغرب

المغرب

فضاء الموروث الثقافي الشعبي

العضو الأكثر فعالية على مستوى المغرب
المصطفى بنوقاص
مسجــل فــــي: الجديدة (البلدية) | جهة الدار البيضاء - سطات
مسجــل منــــذ: 2012-08-02
مجموع النقط: 1637.83
إعلانات


>> المغرب >> فضاء الموروث الثقافي الشعبي

صورة المقال الرئيسية الطهارة أو(الخثان)بين المفهوم الديني والعادة الشعبية... لازمة :(الحجام العار عليك.را وليدي مابين إيديك) طالما رددتها النساء وهن تحتفلن بختان الأبناء..وفق طقوس لاتكاد تختلف بين المناطق المغربية .. في وقت يكون فيه(الحجّام) المكلّف بعملية الختان جاهزا بأدواته البدائية وسمعته التي تنتشر انتشار النار في الهشيم بين القبائل التي تتهافت عليه بغية ختان فلدات الأكباد وتطهيرهن من رجس معنوي يزول بعد العملية ويصبح المولود مسلما حقيقيا يكتمل إسلامه ودينه فيما بعد بالصلاة...



صورة المقال الرئيسية اعلان عن الغاء المواسم الرجراجية لسنة 2020



صورة المقال الرئيسية خالد الخضري 1 – زقاق لا يسمح بمرور شخصين ! وأنا أحتسي قهوتي الصباحية بشاطئ البريجة رفقة ابن بلدتي الأخ عبد النبي جمهور، وبحكم معرفته باهتمامي بمعالم الجديدة الأثرية، العمرانية والبشرية كما البحث والتنقيب عليها للتعريف بها، دلني على أصغر وأضيق زقاق فيها. فلم أتوان دقيقة واحدة حتى طرت باحثا لأكتشف فعلا هذا الزقاق المتفرد والغريب إلى حد ما، والذي يوجد بالحي البرتغالي (الملّاح).. بالضبط في مدخله على اليمين حين تعبر الباب مخترقا شارع الهاشمي باحباح.. حيث لا...



صورة المقال الرئيسية أ ذات يوم كانت ” ألباطروس ” مطعما فاخرا يطل على الجرف الأصفر، يؤمه علية القوم والباحثون عن لحظات متعة عندما يستسلمون ل” النفس الأمارة بالسوء “، وحق أن نستسمح امرؤ القيس القائل “اليوم خمر وغدا أمر” لنقول في ما أضحى عليه واقع الحال بألباطروس “أمسها خمر، وحاضرها جرم”، إذ تحولت أطلال تلوح كباقي وشم في ظاهر اليد، إلى نقطة سوداء وملاذ منحرفين ومرتع مجرمين. لم تكن منطقة الجرف الأصفر معروفة بهذا الاسم، أكثر من أنها كانت لدى السكان الأصليين معروفة...



صورة المقال الرئيسية برنامج المواسم الرجراجية لسنة 2020 بعد ان حسم فيه السيد المحترم الحاج عبد العزيز المقدم نقيب زوايا رجراجة بالمغرب



صورة المقال الرئيسية أبوالقاسم الشـــبري عطفا على المقال المنشور بجريدة إلكترونية مغربية (هسبريس) https://www.hespress.com/regions/454903.html بتاريخ 31-12-2019، في الرابعة فجرا، والموسوم ب (قصبة "بولعوان". "منارة السلطان إسماعيل" تواجه خطر الاندثار)، للأخ مزيني عبد الرزاق، ومن باب الواجب الوطني والمهني تجاه الرأي العام، وارتكازا على أخلاقيات الصحافة، يسرنا غاية السرور أن نحرر هذا المقال التعقيبي لنشكر أولا صاحب المقال على تنبيهنا إلى أن المغاربة في القرون الوسطى وإلى القرن 18 كانت لم...