فضاءات المغرب

المغرب

فضاء أعلام ورجالات وعوائل

العضو الأكثر فعالية على مستوى المغرب
المصطفى بنوقاص
مسجــل فــــي: الجديدة (البلدية) | جهة الدار البيضاء - سطات
مسجــل منــــذ: 2012-08-02
مجموع النقط: 2079.36
إعلانات


>> المغرب >> فضاء أعلام ورجالات وعوائل

صورة المقال الرئيسية القائد المكي بن المباركي الزعري: ازداد القائد المكي بن القائد المصطفى بن القرشي المباركي بقبيلة الرواشد في حدود عام 1322/ 1904. وتولى القيادة على قبيلة الرواشد سنة 1916 وذلك بعد وفاة أبيه القائد المصطفى، ثم أضاف السلطان المولى يوسف إلى نفوذه قبيلة الغوالم وفق ظهير مؤرخ في 17 شعبان عام 1340هـ (1922)، وذلك بعد عزل قائدها العربي الفنيري. وبتاريخ 20 حجة عام 1340هـ أضيفت قبيلة أولاد عمران إلى نفوذه بعد عزل قائدها بوعزة بن عبد القادر العمراني. وتوسع نفوذه ليشمل كذلك قبيلة النغامشة...



الحاج عبد الرزاق الوزكيتي عضو المجلس العلمي الاعلى وفقه الله



صورة المقال الرئيسية من رجالات بويزكارن المهتمين بشؤون بلدتهم بويزكارن التي ولد بها وترعرع واهتم بالفلاحة فاشتغل ببساتينها مياوما ومنذ نعومة اظافره احتك بالوطنيين وانتسب الى الحركة الوطنية وبعد الاستقلال شارك في اهم المحطات الوطنية



صورة المقال الرئيسية ولد الأستاذ العلامة محمد ألجيه ماء العينين بجبال الأطلس الصغير نواحي انزي سنة 1927 ويعتبر من حفدة الشيخ ماء العينين الأكبر دفين مدينة تزنيت سنة 1910 م والابن الثانيللشيخ ألجيه ابن الشيخ ماء العينين دفين مدينة بويزكارن سنة 1942مهاجرت أسرته من كردوس إلى مدينة بويزكارن واستقرت وهو صغير وبين أحضان هذه المدينة الصغيرة نشأ وترعرع ودرس اللغة العربية والعلوم الشرعية على يد ثلة من علماء الصحراء وعلماء سوس بالمدارس العلمية العتيقة وحصل على شهادة العالمية وسنة 1950 عين مدرسا...



وإن تازة مذ كانت مساجدها وهي للعلم والآداب ميدان صان الرشيد وإسماعيل حركتها و هز أعطافها المولى سليمان وتوج الحسن الثاني خضارتها وفي الحضارات أشكال وألوان به تيمنت الأوطان و?نطلقت تبنى، شعارها تشييد وعمران قصورها الشامخات الشم من قدم كأنها لمعاني الفن إعلان التراث وروح المجال ، تازة "يتبع في حلقات كل يوم"



التراث وروح المجال، تازة. شهادة في حق مدينة تازة وهذه " تازة" موضوع الحديث لا يمكن للباحث أن يخط سطرا واحدا في التاريخ السياسي والحضاري للمغرب دون ما أن تنتصب أمام عينيه " تازة" بمعالمها وأعلامها ومؤسساتها وبقاعها وبموقعها الإستراتيجي الذي جعل منها الحصن المنيع الذي حمى مدينة فاس وبقية أطراف المغرب الشمالية والجنوبية من المتربصين والطامعين الذين ظلوا يحلمون بتفويض أركان الدولة. ومن أجل هذا فإن كان ما كتب عن "تازة" من شأنه أن يسهم في إزاحة...