فضاءات المغرب
إعلانات

>> المغرب >> فضاء الأخبار والمستجدات

بلاغ صحفي تم إطلاق أنبوب نقل لباب الفوسفاط سنة 2014، ويعتبر أطول أنبوب من نوعه في العالم ويمتد على مسافة 235 كم من خلال ربطه منجم خريبكة بمنصة الجرف الأصفر. يسمح هذا الأنبوب بمضاعفة القدرة الإنتاجية وتقليص التكاليف اللوجستيكية بنسبة 90%. لأنبوب نقل لباب الفوسفاط تأثيرات إيجابية على البيئة، حيث يمكن من التقليص من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بحوالي 930 ألف طن سنويا، واقتصاد 3 مليون متر مكعب من الموارد المائية سنويا. تعتبر مجموعة "OCP" الرائدة عالميا في...



ان الله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه وانا اتصفح جريدة الكترونية ابصرت وجهين من وجوه ادا اتركا ايت سري بمناطق زيان بعيدين عن منطقتهما تيموليلت .كان محمديتحدث عنقفة الاحسان وترميم المدارس وجر الماء و و و و . قلت ان فعل الخير من اي كان وفي اي مكان هو عمل مشكور وفي الكتاب صاحبه مذكور . لكن التي تخفي وراءها الشيطان ظلت تلح علي لاطرح السؤال لماذا يتجنب الانسان اهله وعشيرته في فعل الخير والهروب الى منطقة بعيدة بنفس الجهة . لم اتردد في القول انها سياسة النجباء ....



تماشيا مع البرامج والمناهج المقررة . لم تغفلالمدرسة الجانب الترفيهي للتلاميذ . لقد خصصت لهم حيزا من الوقت لتقديم بعض العروض الترفيهية التي تجاوب مع فقراتها الاطفال الذين شاركهم بعض الاباء والامهات هذه المستملحاتالتي لم تخلمن فوائد في النظافة والسير في الطرقات والامانة والتعاون .انتهىالعرض بالتنويه والشد على ايدي الاساتذة الذين ضحوا بوقتهم ليتمتع تلاميذتهم بهذه الصبحيةالفنية التي تجاوب مع فقراتها كل الاطفال بالترديد والتصفيق ..



انتهت المناورة التي منعت الانارة واغلقت ابواب الاحتيال والتدليس عل حجاج اخر الزمان وبالمحبة السابقة تعود المنافقة من باب حب الاخت لعلها تصل الى نصيب الزوجة البلهاء التي تبكي من قلبها عندما تقف امام دمعاتالتماسيح التي تسيل على نصيبها من تركة والدها . ان هذا السلوك الجديد الذي اخذ يحتال على زوجتي يجعلني احذر هؤلاء من عواقب احتيالهم المشفق على زوجتي التي يحملونها معهم في سيارتهم والتي اوقفتها وهي معهم في السيارة امام المارة وهم شهود وادعوا انها مريضة ويحملونها...



منذ 2008 وبمشاركة البنك الدولي رصدت اربعة ملايير لتزويد الساكنة بالماء الشروب لكن الضمير الميت لبعض ناهبي المال العام شيدوا شواهد لتاريخهم وحرموا الناس من الماء وهذا عبر عنه الشريط الذي انجزته تلكل بجماعة حد حرارة . لقد مضى زمن السقايات التي تكرس المعاناة للنساءوالاطفال . كيلمتر او اكثر لحمل سطل او بيدو او البحث عن سقاء . هذا زمن السرعة والتكنولوجيا والعولمة فلا تفرضوا على المواطن العوم بلا ماء.



هذا ما نعيشه اليوم في وطن اختلت فيه الموازين وانعدمت فيه الاخلاق . نعم بالامس كان النسبية اما اليوم فقد طغت الراسمالية وسيطرت العلمانية المادية . فاصبحنا نلمس اليوم ان ماء العيون لهم والمعالج لنا . المصحات لهم والمستوصفات لنا . الدجاج البلدي لهم والهجين لنا . الغنمي والبقري لهم والديك الرومي الهجين لنا . الكاط كاط لهم والاركاط لنا . الفلات والدارات لهم والبراريك والاقتصاديات لنا . المرجانات والاسيمات لهم والاسواق لنا . الاوطوروت لهم والبيست لنا . التيجيفي لهم...



فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com