فضاءات الطيب سيد أحمد محمد

خبار بلادي

الطيب سيد أحمد محمد

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

مسجــل فــــي: شنهور | قنا | مصر |
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
آخـــر تواجــــــد: 2019-03-20 الساعة 08:56:41
محموع النقط: 755.89

إعلانات

>> الطيب سيد أحمد محمد >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة
الصفحة: 1 من 97

شنهور | 20/03/19 |

هذه رسالة من الإمام الذهبي- رحمه الله - لأهل العلم . قال الكسائي- رحمه الله - : صليت بهارون الرشيد ، فأعجبتني قراءتي ،فغلطت في آية ما أخطأ فيها صبي قط !! أردت أن أقول : "لعلهم يرجعون" . فقلت : "لعلهم يرجعين" قال : فو الله ما اجترأ هارون أن يقول لي : أخطأت ولكنه لما سلمت قال لي : يا كسائي ! أي لغة هذه ؟ قلت : يا أمير المؤمنين ! قد يعثر الجواد فقال : أما هذا فنعم !!! سير أعلام النبلاء قال الذهبي - رحمه الله -: "من وعى عقله هذا الكلام علم أن العالم مهما علا...



شنهور | 20/03/19 |

جرير ( أبو حزرة جرير بن عطية التميمي اليربوعي ) والفرزدق ( أبو فراس هَمّام بن غالب التميمي الدارمي ) لم يتهاج شاعران فِي الْجَاهِلِيَّة وَلَا الْإِسْلَام بِمثل مَا تهاجيا بِهِ ، ومع ذلك ، يجدر بنا أن نورد ما نظمه جرير رثاءً ، حين بلغه موت الفرزدق ولنا أن نتدبر ونتفكر في دلالة هذا المعنى الجميل ، قال جرير يرثي الفرزدق [ وقد لحقه في السنة نفسها ( 110 هـ = 728 م ) ] : لعَمـــرِي لَقَدْ أشْجَي تَمِيمــاً وَهَـدَّهَـا *** عَلَى نَكَبَاتِ الدَّهْرِ مَوْتُ...



شنهور | 15/03/19 |

من فقه اللغة في المجيء أَتَى = جاء من مكان قريب قَدِمَ = جاء من مكان بعيد أَقْبَلَ = جاء راغبا متحمسا حَضَرَ = جاء تلبية لدعوة زارَ = جاء بقصد التواصل والبر طَرَق = جاء ليلا غَشِي = جاء صدفة دون علم وَرَدَ = جاء للتزود بالماء وَفَدَ = جاء مع جماعة.



شنهور | 02/02/19 |

في ذكر ضروب من السرعة السرعة وأنواعها عند العرب . الحقحقة : سرعة السير الهفيف : سرعة الطيران الحذم : سرعة القطع الخطف : سرعة الأخذ القعص : سرعة القتل السح : سرعة المطر المشق : سرعة الكتابة الإمعان : الإسراع في السير والأمر العيث : الإسراع في الفساد



شنهور | 06/01/19 |

في المثل : ( أقْرَى ِمنْ زَادِ الرَّكْبِ ) وأقرى : أي أكرم للضيف من " القرى " وهو طعام الضيفان ويقال بأن هذا المثل من أمثال قريش ، ضربوه لثلاثة من أجوادهم ، إذ كان كل واحد منهم يطلق عليه “زاد الركب” ، وهم : أ – زمعة بن الأسود بن عبد المطلب بن أسد بن عبد العُزَّى . ب – مسافر بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس . ج – أبو أمية ابن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ،،،، كان كل واحد منهم إذا سافر معه ركب ، أبى أن يتزود من يرافقه بزاد أو مئونة أو طعام ،...



شنهور | 26/12/18 |

فصل في الدهاء وجودة الرأي إذا كان الرجل ذا رَأْيٍ وتَجْرِبَةٍ وإِصَابَةٍ ؛ فهو : دَاهِيَةٌ. فإذا جَالَ بقاع الأرض واستفاد منها التجارب ، فهو : بَاقِعَةٌ. فإذا نَقَّب في البلاد واستفاد منها العلم والدَّهاء ، فهو : نَقَّابٌ. فإذا كان ذا كَيْسٍ ولُبّ ونُكْرٍ ، فهو : عِضٌ. فإذا كان حديدَ الفؤادِ ، فهو : شَهْمٌ فإذا كان صَادِقَ الظن ، جَيّد الحَدْسِ ، فهو : أَلْمَعِيٌ فإذا كان ذكياً متوقدًا ، مُصِيبَ الرَّأْيِ ، فهو : لَوْذَعِيٌ فإذا أُلقي الصوابُ في رُوعه ،...



فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com