فضاءات الطيب سيد أحمد محمد

خبار بلادي

الطيب سيد أحمد محمد

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

مسجــل فــــي: شنهور | قنا | مصر |
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
آخـــر تواجــــــد: 2019-02-02 الساعة 14:02:17
محموع النقط: 738.53

إعلانات

>> الطيب سيد أحمد محمد >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة
الصفحة: 1 من 97

شنهور | 02/02/19 |

في ذكر ضروب من السرعة السرعة وأنواعها عند العرب . الحقحقة : سرعة السير الهفيف : سرعة الطيران الحذم : سرعة القطع الخطف : سرعة الأخذ القعص : سرعة القتل السح : سرعة المطر المشق : سرعة الكتابة الإمعان : الإسراع في السير والأمر العيث : الإسراع في الفساد



شنهور | 06/01/19 |

في المثل : ( أقْرَى ِمنْ زَادِ الرَّكْبِ ) وأقرى : أي أكرم للضيف من " القرى " وهو طعام الضيفان ويقال بأن هذا المثل من أمثال قريش ، ضربوه لثلاثة من أجوادهم ، إذ كان كل واحد منهم يطلق عليه “زاد الركب” ، وهم : أ – زمعة بن الأسود بن عبد المطلب بن أسد بن عبد العُزَّى . ب – مسافر بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس . ج – أبو أمية ابن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ،،،، كان كل واحد منهم إذا سافر معه ركب ، أبى أن يتزود من يرافقه بزاد أو مئونة أو طعام ،...



شنهور | 26/12/18 |

فصل في الدهاء وجودة الرأي إذا كان الرجل ذا رَأْيٍ وتَجْرِبَةٍ وإِصَابَةٍ ؛ فهو : دَاهِيَةٌ. فإذا جَالَ بقاع الأرض واستفاد منها التجارب ، فهو : بَاقِعَةٌ. فإذا نَقَّب في البلاد واستفاد منها العلم والدَّهاء ، فهو : نَقَّابٌ. فإذا كان ذا كَيْسٍ ولُبّ ونُكْرٍ ، فهو : عِضٌ. فإذا كان حديدَ الفؤادِ ، فهو : شَهْمٌ فإذا كان صَادِقَ الظن ، جَيّد الحَدْسِ ، فهو : أَلْمَعِيٌ فإذا كان ذكياً متوقدًا ، مُصِيبَ الرَّأْيِ ، فهو : لَوْذَعِيٌ فإذا أُلقي الصوابُ في رُوعه ،...



شنهور | 07/12/18 |

كان الحطيئة كثير الهجاء للناس ، فسجنه سيدنا عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - في بئرٍ عقابا له على تعرضه للناس ودفعا لأذاه فقال الحطيئة أبياتا يستعطف بهاسيدنا عمر وذكر فيها أبناءه الصغار وضعفهم وشبههم بأفراخ الطير الذين لم ينبت لهم الريش مَاذَا تقول لأِفْراخٍ بذي مَرَخٍ حمرِ الحواصل لا ماءٌ ولا شجرُ غَيَّبْتَ كَاسِبَهُمْ في قَعْرِ مُظْلِمَة ٍ فاغْفِرْ عَلَيْكَ سلامُ اللّه ياعُمَرُ أنتَ الأمِينُ الذي مِنْ بَعْدِ صَاحِبهِ ألْقَتْ إليْكَ مَقَالِيدَ...



شنهور | 17/08/18 |

منظومة الحريري في التفريق بين الضاد والظاء هي منظومة شعرية نظمها الحريري في المقامة الحلبية تضمنت الكلمات التي تحتوي على الظاء فإذا حفظناها أمكننا اعتبار كل ما تبقى خارجها بالضاد قال الحريري في منظومته : أيها السائلي عنِ الضّـادِ والـظّـا ** ء لكَـيْلا تُـضِـلّـهُ الألْـفـاظُ إنّ حِفظَ الظّاءات يُغنيكَ فاسـمـع** ها استِماعَ امرِئٍ لهُ اسـتـيقـاظُ هيَ ظَمْياءُ والـمـظـالِـمُ والإظْ** لامُ والظَّلْمُ والظُّبَى والـلَّـحـاظُ والعَظا والظّليمُ...



شنهور | 29/10/17 |

استحْيَيْتُ من اللهِ أن أردقاصدي قال الأصمعيُّ : قصدتُ في بعض الأيامِ رجلاً كنتُ أغشاهُ لكرمهِ ؛ فوجدتُ على بابهِ بوَّابًا فمنعني من الدخول إليه ثم قال : " واللهِ يا أصمعيُّ ما أوقفني على بابِهِ لأمنعَ مثلكَ ، إلاَّ لرقةِ حالِهِ وقصورِ يدِهِ " فكتبتُ رقعةً فيها : إذا كانَ الكريمُ لهُ حجابٌ فما فضلُ الكريمِ على اللَّئيم ِ؟! فدفعتها إلى بوابه ثم قلتُ لهُ : " أوصلْ رقعتي إليه ". ففعلَ ، وعادَ بالرقعةِ ، وقد وقَّعَ على ظهرِها : إذا كانَ...



فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com