فضاءات مول البركي

خبار بلادي المغرب جهة مراكش - اسفي

مول البركي

فضاء الأخبار والمستجدات


إعلانات

محمد الناصري | مول البركي | 13 - 08 - 17 | الزيارات: 209 |
لا مناورة بعد الخطاب الثائر لعيد العرش الثامن عشر

الخطاب الملكي السامي الذي يربط المسؤولية بالمساءلة لقطع الطريق على المتامرين الذين نالوا اصوات المواطنين لتدبير شؤونهم وحل مشاكلهم في اطار القانون والمساواة يؤتي بعض ثماره وذلك بفتح الاوراش وتحريك الجرافات وادوات العمل . وحتى لا يظل التسويف والمماطلة في ربط االدور المقصاة في الاشطر السالفة  من الماء الشروب رغم الطلبات التي وجهها المعنيون في شارع بير الحيمر سنة 2011 و2016 برسائل مضمونة للجماعة المحلية لمول البركي وللسلطة المحلية وادارة الماء الشروب باسفي حيث وعدنا السيد ابو فوزية ومعه السيد كونبي محمد في الاستفاذة السالفة لكن جرت الرياح بهوى المرتاح . وحتى لا يستثني النسيان او التناسي هؤلاء المغبونون في العملية المقبلة بدعوى واهية  لانه لا فرق بين من سيزودون واللائحة المرفقة لانهم ادوا 500 درهم وقد كنا منهم لكن الامر كانت فيه ان . وعبد الرفيق  يشهد على ذلك وهو من كان يقوم بالاكتتاب .لقد اعتذر وتهرب بدعوى ان التواصيل غير موجودة .وحتى لا يشغلنا النبهاء بحنفية  عمومية تجاوزها الزمن واكل الدهر عليها وشرب هي والسقائين وحمولات الحمير . لا والف لا لزمن البون الذي  تتحكم فيه الحاجة واذنابها. لا للصف وخلق المتاعب للناس .وليعلم  ذوو العقد والحل ان مسيرات العطش التي فرضها المخططون لحسابات ضيقة وانتهازية تلفها الزبونية والمحسوبية قد لجا لها المتضررون في عدة مناطق واصحاب اللائحة  بمول البركي والتي طواها الزمن الراكد.  قد يسيرون هم ايضا اذا لم يزودوا بالماء الشروب كباقي الساكنة . انه لا يعقل ان يشرب الجيران من الحنفيات المنزلية وبجوارهم اخرون يتسولون الماء ويتوددون للحراس الذين يتصارعون على الحراسة والتحكم في الرقاب . خطاب جلالة الملك حفظه الله ونصره اشار بكل وضوح الى تحمل المسؤولية اتجاه المهام المنوطة بالمسؤول في اطار القانون مع تبرير الرفض . لا يعقل ان يمر الماء امام الابواب والمواطن يبحث عنه في طابور الحنفيات . حرام لهذا التخطيط وللمخطط . حرام هذا الميز الذي يبحث في الحاضنة عن الفراريج السمينة .




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع

| اسما عيل | 18/08/17 |
اوكي . كلام معقول حتى لين عباد الله تبقى مضاربا مع الدلوات ؟.تالين انطافي غدين ابقاو خزان للما في هذه البلاد ؟ امتى غادي اتقادا الريع اللي تيخدمو به الشلاهبيا ؟ باركا اعياو عباد الله ما يحشمو وقولو دابا اتبدل الوقت . امكن الى معا السي رشيد بلادنا غاديا ترشد . امكن مع خطاب العرش الدريبلاج غادي احبس .الناس ما طالبين الا الماء ديال الشرب لان الناس المجندين لخدمة الوطن في عدة مناطق يعودون مع ذويهم واقاربهم لبلدتهم لقضاء عطلة مريحة لا يعقل ان يشتروا حمارا لنقل الماء او يكترون سقاء لنقل الجراثيم بادواته المقززة ومصدر ماءه . الماء والكهرباء والطريق والمدرسة والمستوصف لا كلام حولها لانها من الاساسيات والتنمية البشرية خلقت لهذه الضروريات .


...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com