فضاءات بشار

خبار بلادي الجزائر ولاية بشار

بشار

فضاء الثقافة والمواضيع العامة


إعلانات

ابو زكرياء ابراهيم | بشار | 09 - 12 - 16 | الزيارات: 897 |
يا من انعم الله عليه : بالمال...لا تحتقر ولا تضحك على الفقير....ولا عامل النظافة ولا ولا .....اياك ثم اياك--.


يا من انعم الله عليه : بالمال...لا تحتقر ولا تضحك على الفقير....ولا عامل النظافة ولا ولا  ...اياك ثم اياك--

 

 

 

 

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله  صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحابته أجمعين...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

       إياك  والضحك على الغير..إبتعد عن الجليس الشرير....

**   سبحان الله  الجليس الصالح يهديك ويرشدك ويدلك على الخير ، وترى منه المحامد والمحاسن وكله منافع وثمرات ، أما الجليس الشرير فقد شبهه الرسول صلوات الله وسلامه عليه بنافخ الكير ، يضر ويؤذى ويعدى بالأخلاق الرديئة ، ويجلب السيرة المذمومة ، وهو باعث الفساد والإضلال ، ومحرك كل فتنة ، وموقد نار

 
   ونصيحة أولا لنفسي ولإخواني    ونقول....يا من انعم الله عليه : بالمال... بالصحة... بالجمال... بالحرية... بالنجاح... بالسمع بالبصربالكلام باللمس... بأي نعمة ملموسه أو لا... بأي نعمة يفتقدها غيرك...
تذكر ان: الله هو ولي النعم...التضامن مع الناس شئ جميل.جرح المشاعر بقصد او بدون قصد شئ مخزي ومهين.
لا ترقص فوق جراح الاخرين
وتذكر ان: 
حين ترقص فوق جراحهم فانها تزيد وتزيد 
ولكنك بجهلك تقتلهم  وهذا هو  المكر السيئ!!!

   شوف أخي القارئ المحترم هاته القصة  وتأمل :.(..القصة وقعت في بلد عربي )    

........ أجرت مذيعة تليفزيونية لقاءً مع سيدة فقيرة جدا قابلتها فى  الشارع، وسألتها بعض الأسئلة عن عنوانها وحالتها والعجيب أن المرأة رغم فقرها المدقع إلا أنها كانت قوية الإيمان عزيزة النفس حيث رفضت طلب المذيعة إعانتها ماديًا،  وشاهد أحد رجال الأعمال الأثرياء هذا اللقاء وأراد أن يسخر من تلك السيدة المسكينة فطلب من أحد العاملين في  منزله أن يرسل لها كيسًا كبيرا مليء بالقمامة، ولم تصل دناءة الرجل عند هذا الحد بل طلب من عامل آخر مرافقته وتصوير رد فعلها، ونظرا لاعتزاز المرأة بنفسها فقد طلب منهما أن يخبراها بأن هذا الكيس هو جائزة تم السحب عليها من قبل كل من سجلوا مع المذيعة، ودخلت الحيلة على المرأة وفرحت كثيرا بالجائزة المزعومة وشكرت الرجلين وانصرفا بعد تسجيل رد فعلها ولكنها رفضت فتح الكيس في  حضور الرجلين، وعادا للرجل الشرير يبشرونه بما فعلوه،  وفتحت السيدة الكيس فوجدته مليئاً بالعملات الورقية الأمريكية ولم تستطع أن تعد المبلغ لضخامته فحمدت الله وسجدت له شكراً، وسافرت من العاصمة...عاصمة بلدها... لبلدتها حيث تصدقت على أهل القرية وتبرعت ببناء مسجد ومدرسة ومستوصف خيري، وبعد عدة شهور دخل رجل الأعمال لحجرة بمنزله أعدها خصيصا لتخزين الأشياء الثمينة وأخذ كيساً كبيراً وذهب به لأحد المتعاملين معه، وأعطاه الكيس وقال له إن به مليون دولار أمريكى  بالتمام والكمال، وفتح الرجل الكيس فإذا به مملوء بالقمامة وثار الرجل وسب رجل الأعمال وأراد رجاله أن يبطشوا به،   وتعجب الرجل كيف تحولت الدولارات إلى قمامة، والحقيقة التي  غابت عنه أن زوجته قد وضعت القمامة في  كيس من نفس النوع وحدث ما حدث، فرجع المكر السيئ إليه، وصدق الله العظيم حيث قال في  محكم التنزيل "وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ?" (سورة فاطر – من الآية 43).




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com