فضاءات شنهور

خبار بلادي مصر محافظة قنا

شنهور

فضاء التربية والتعليم


إعلانات

الطيب سيد أحمد محمد | شنهور | 28 - 11 - 16 | الزيارات: 989 |
أحوال همزة إِنَّ من حيث الفتح والكسر

 

 

• أحوال همزة ( إِنَّ ) من حيث الفتح والكسر:

لهمزة (إنَّ) ثلاثة أحوال : وجوب الفتح ، وجوب الكسر ، جواز الوجهين :

أ- فتح همزة (إنَّ) وجوبًا:

يجب فتحها إذا وجب تقديرها وما بعدها بمصدر ، سواء أكانت في موضع رفع ، نحو : يُعْجِبُني أنك قائمٌ ، فـ (أَن) وما دخلت عليه في تأويل مصدر فاعل أي : قيامُك ، أم كانت في موضع نصب ، نحو : عرفت أنك قائمٌ ، أي : قيامَك ، أم كانت في موضع جر ، نحو : عجبت من أنك قائمٌ ، أي : من قيامِك .

فإن لم يجب تقديرها بمصدر لم يجب فتحها ، بل تكسر وجوبًا أو جوازًا ، وإليك بيان بعض مواضع الكسر وجوبًا وجوازًا .

ب - وجوب الكسر :

يجب كسر همزة (إنَّ) في مواضع كثيرة منها :

1- إذا وقعت (إنَّ) في ابتداء الكلام ، نحو: (إنَّ اللهَ يدافع عن الذين آمنوا).

2- إذا وقعت في صدر جملة الصلة ، نحو : (وآتيناه من الكنوز ما إنّ مفاتحه لتنوء).

3- إذا وقعت جوابًا للقسم ، وفي خبرها اللام ، نحو : واللهِ إنَّ محمدًا لصادقٌ .

4- إذا وقعت في جملة محكية بالقول ، نحو : (قال إني عبد الله).

5- إذا وقعت في جملة في موضع الحال ، نحو قوله تعالى : (كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإِنَّ فريًا من المؤمنين لكارهون).

6- إذا وقعت بعد فعل من أفعال القلوب ، وقد عُلِّقَ عنها باللام ، نحو : (والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون).

7- إذا وقعت بعد (حيث) نحو : جلست حيث إنَّ محمدًا جالسٌ .

ج - جواز الفتح والكسر :

يجوز فتح همزة (إِنَّ) وكسرها في مواضع كثيرة منها :

1- إذا وقعت بعد إذا الفجائية ، نحو : خرجت فإذا إنَّ زيدًا قائمٌ ، فمن كسرها جعلها جملة ، والتقدير : خرجت فإذا زيدٌ قائمٌ ، ومن فتحها جعلها مع صلتها مصدرًا ، وهو مبتدأ خبره إذا الفجائية ، والتقدير : فإذا قيام زيد ، أي : ففي الحضرة قيام زيد ، ويجوز أن يكون الخبر محذوفًا ، والتقدير : خرجت فإذا قيامُ زيدٍ موجودٌ .

2- إذا وقعت في جواب القسم ، وليس في خبرها اللام ، نحو : حلفت أنَّ محمدًا صادقٌ بفتح الهمزة وكسرها .

3- إذا وقعت بعد فاء الجزاء ، نحو : مَن يأتني فإنه مُكْرَمٌ ، بالكسر والفتح ، فالكسر على جعل إنَّ واسمها وخبرها جملةً أُجِيبَ بها الشرط ، فكأنه قال : مَن يأتني فهو مُكْرَمٌ ، والفتح على جعل (أَنَّ) وصلتها مصدرًا مبتدأ ، والخبر محذوفًا ، والتقدير : مَن يأتني فإكرامه موجودٌ ، ويجوز أن يكون خبرًا ، والمبتدأ محذوفًا ، والتقدير : فجزاؤه الإكرام .




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com