فضاءات خبار بلادي

خبار بلادي

خبار بلادي

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

مسجل في: طنجة (البلدية) | طنجة تطوان | المغرب |
مسجل منذ: 2010-10-14
آخر تواجد: 2017-02-26 الساعة 22:19:13
إعلانات

>> خبار بلادي >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية
الصفحة: 1 من 5

"الثمار المنسية" رواية للإيطالي كريستيانو كافينا مراوحة بين الخيال والسيرة الذاتية تساوي إيطاليا لدى البعض مافيا (إيطاليا = مافيا)، وفي أفضل الأحوال "بيتزا" نابوليتانية شهية؛ لكن إيطاليا الثقافة والأدب والفن يبدو أنها انحصرت لدى العرب في ثلة مورافيا وكالفينو وبازوليني وإيكو وذائع الصيت دانتي دون سواهم، مع أن إيطاليا تحفل بأسماء عديدة وبنشاط ثقافي غزير متنوع ومتعدد يمتد من المقدّس إلى المدنّس، حري أن نعيد اكتشافه علنا نكتشف ذواتنا. الرواية...



"الابنة الغامضة" رواية جديدة لإيلينا فيرّانتي مترجمة من الإيطالية - عزالدين عناية - ثمة جدار عال ينتصب بين العرب وبين الإيطاليين في مجال الثقافة يحول دون تواصلهما، ودون تعارفهما، برغم القرب الجغرافي والماضي التاريخي. من جانب، يتمثل الأمر في تراجع الاستشراق الإيطالي وربيبه الاستعراب في الإلمام بلغة الضاد، رغم كثرة أدعياء من هم من المستعرِبين والخبراء والمتخصصين في الإسلام والعرب والشرق من الطليان، وهو ما حال دون تخطي عائق اللغة ومن ثمة النقل...



عشرات السنين... دعونا فيها، لأنفسنا بالنصر والتمكين، وبالدمار والهلاك على الصهاينة الغاصبين. لا الصهاينة هلكوا، ولا نحن كنا من المنتصرين. عشرات السنين... قدسوا فيها العلم، ونحن، بتوافه الأمور انشغلنا. مكنوا العلماء والأدباء والنجباء، ونحن، التافه منا مجدناه والعاقل احتقرنا. بتفان وجد عملوا. ونحن الغش احترفنا، ووراء الامتيازات غير المشروعة لهثنا. أوصلوا بلادهم الرقي والازدهار، ونحن بلادنا بأيدينا دمرنا وخربنا. عشرات السنين... كل الكوارت فيها...



عبد الرحيم الضاقية ازدانت المكتبة التربوية المغربية خلال هذه السنة بمولود متميز عبارة عن كتاب في ديداكتيك التاريخ وبهذه المناسبة نظمت جمعية مراكش للذاكرة والتاريخ والمنسقية الجهوية لمادة الاجتماعيات ندوة تربوية من أجل قراءة المؤلف بحضور الكاتب . وقد استهل النشاط بكلمة ترحيبية تأطيرية للأستاذ جمال أماش الذي أكد على ضرورة الاحتفاء بالكتاب والبحث العلمي من أجل تطوير الممارسة الصفية في محترف التعلم وهو القسم . ثم أخذ الكلمة ذ. ابراهيم أيت إزي الذي قدم قراءة...



تستعد الفنانة المغربية "سميرة سعيد"، قريبا، للقيام بأول زيارة لها في إطار المهمة التي أنيطت بها مؤخرا من طرف صندوق اللاجئين العالمي الذي عينها سفيرة للاجئين وحقوق الإنسان، حيث تقودها إلى مخيمات اللاجئين السوريين. وسيكون دور الفنانة المغربية في هذه المهمة، إثارة الانتباه إلى قضايا اللاجئين، والبحث عن حلول عادلة ودائمة لقضاياهم، إضافة إلى العمل من أجل جمع المساعدات المالية. ويأتي تعيين النجمة المغربية، سفيرة للاجئين وحقوق الإنسان، نظير أعمالها...



قد لا يعير المرء كبير اهتمام عالمَ الرموز الثقافية حين يكون داخل حاضنة الثقافة القومية. فالتفاعل بينه وبين ذلك العالم يأتي عفويا ومنسابا بشكل لا واع. ولكن كلّما افتقر المهاجر إلى ثقافة المأتى، ولا سيّما في الغرب، إلا وداهمه الذوبان وكان عرضة للاندثار المبكر، ولربما تشتدّ الوطأة مع نزول المهاجر بالغرب في سن يافعة حين لا يزال عوده طريا غضّاً ولم تكتمل مفردات قاموسه اللغوي ولم تختزن ذاكرته ما يكفي من الصور والذكريات. ما زلت أتساءل كيف استطاع ذلك الصبي الفلسطيني...



فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com